صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك


مدينة قرطاج ... تونس
السياحة العربية


***

المنتدى | upload| السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية




مدينة قرطاج ... تونس




السابق التالي
السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية




 

قَرْطَاج مدينة تقع قرب من مدينة تونس بالجمهورية التونسية.

أسسها الفينيقيون وأصبحت مركز إمبراطورية كبيرة حكمت شواطئ المغرب الكبير وصقلية وإسبانيا حتى سقوطها في حروب مع الرومان .

كلمة قرطاج كلمة فينيقية الأصل (قَرْتْ حَدَشْتْ) ومعناها المدينة الجديدة .

تاريخ قرط اج

  تأسيس قرطاج

أسست الأميرة الفينيقية عليسة (أليسا أو أليسار) قرطاج عام 814 ق.م. حسب رواية المؤرخين القدماء .

وجاءت الأميرة هاربة مع أصحابها من مدينة صور في لبنان وسموا المدينة "قَرْتْ حَدَشْتْ"  ;

 وتعني "مدينة جديدة" (من الفينيقية : قَرْتْ أي مدينة، وحَدَشْت أي حديثة ) فأصبح الاسم "قرطاج" عن طريق النطق اللاتيني.

وكانوا يعبدون خاصة "ملقرت"، واسمه يعني "ملك المدينة

الموقع

مناطق نفوذ قرطاج قبل الحرب البونيقية الأولى (264 ق.م.)

تقع قرطاج في مكان مهم بين شرق وغرب البحر الأبيض المتوسط

سهل عليها التجارة فذهبت سفنها إلى كل أنحاء البحر من المشرق حتى أبعد من موريتانيا وأسسوا مدناً صغيرة على شواطئ صقلية والمغرب وسردينية وإسبانيا . وبدؤوا أيضاً استعمار بلاد تونس نفسها وكانوا يسكنون الشواطئ فقط خوفاً من الحرب مع البربر الذين سكنوا البلاد.  وهكذا أصبحت قرطاج المركز التجاري لغرب البحر الأبيض المتوسط كله قبل القرن الخامس قبل الميلاد.

الفترة القرطاجية

(814 ق.م. - 164 ق.م.)

أقام السكان الموجودون بالبلاد التونسية علاقات تجارية مع الفينيقيين منذ القرن 11 ق.م.

حيث قام هؤلاء بإنشاء مرافئ لتبادل البضائع تعتمد في أغلب الأحيان على المقايضة.

وتعتبر أوتيكا من أهم هذه الموانئ وكان تأسيس قرطاج كقاعدة عسكرية لحماية الموانئ التجارية على الساحل الغربي للبحر الأبيض المتوسط. وعلى إثر الإضرابات التي نشبت في فينقيا قامت مجموعة من التجّار بالفرار إلى قرطاج والاستقرار فيها

وانصهروا مع السكان الاصليين من الامازيغ و كونوا ما يسمى بالقرطاجيين حيت شكل الامازيغ اكتر من 70% من القرطاجيين

ولكن الروايات التاريخية عن تأسيس المدينة أقرب إلى الأسطورة من الحقيقة أحيانا.

تأسست مدينة قرطاج في شمال شرق تونس الحالية في سنة 814 قبل الميلاد وبداية قرطاج

بعد ذلك مركزا لإمبراطورية سيطرت على شمال إفريقيا وجنوب أوروبا

بمرور الزمن ضعفت الإمبراطورية التجارية الفينيقية وورثت قرطاج أمجادها ومستعمرتها وقامت بتوسيع رقعتها

لتشمل جزءا كبيرا من سواحل البحر الأبيض المتوسط ونظرا لموقعها الإستراتيجي والمُطل على حوضي المتوسط

 استطاعت بسط نفوذها والسيطرة على حركة التجارة بشكل لم يكون لينال رضاء القوة العظمى آن ذلك.

حيث شكل التوسع القرطاجي خطرا على مصالح ونفوذ الإغريقيين مما أدى إلى اشتباكات عسكرية بين الدول

مجتمع قرطاج

حكومة قرطاج


وصف ارسطو حكومة قرطاج سنة 340 ق م وقال أنها كانت أساساً حكومة أغنياء المدينة

وأن أساس نجاحها كان نموها الاقتصادي الدائم واستعمارها وهكذا كان كل مواطن يرى أن حاله يتحسن.

 وكان أكبرهم الـ"شوفط" قاضي القضاة وقائد الجيوش الذي لم يكن ضمن حكومة المدينة وفي القديم أيضاً كان لهم ملوك

 دونهم كان مجلس الشيوخ ودونه مجلس المدنيين.

أما اختيار الشوفطين والملوك فكان حسب حسنهم ومالهم ولا يرتبط بعائلاتهم.

ويذكر أرسطو أن من أراد أن مجادلة الملوك والشوفطين يستطيع فعل ذلك عند مخاطبة الملوك والشوفطين للشعب.

وفي معظم تاريخهم كان جنودهم أجراء لا حلفاء، وكان هذا يسبب مشكلات كبيرة في بعض الأحيان.


 دين قرطاج


كان شعب قرطاج يعبد الأصنام كعادة الكنعانيين وأهم آلهتهم بعل وملقرت وتنيت.

ويظهر أنهم كانوا يرمون أطفالهم في النار قرباناً لآل هتهم في حال بدوّ خطر كبير على المدينة

 أما في الأحوال العادية فيذبحون الحيوانات فقط.


 فنون قرطاج


للأسف الشديد لم يتبق أي كتاب بونيقي (ولا فينيقي) إلا ترجمة يونانية لكتاب ماجو حول الزراعة.

لكن يذكر الكاتب الروماني سالوست في كتابه حرب يوغرطا أن قرطاج كان فيها كتب عديدة تاريخية وجغرافية

 وأنها لم تحترق في تدمير قرطاج، بل استولى عليها أهل نوميديا المجاورة

 ويبدو مما اكتشف في رأس الشمرة أن أساطيرهم كانت طويلة ومتنوعة. لقد أتقن القرطاجيون صناعة الزجاج

 وكانوا هم أول من صنعه، واشتهروا أيضا بصبغ الملابس باللون القرمزي


قرطاج في العهد الروماني :


وفي عام 47 ق.م أبحر يوليوس القيصر إلى إفريقيا وتمكنت جيوشه من اكتساح أراضي جديدة وسعت بها مقاطعة قرطاج الرومانية

ومنذ تولى الإمبراطور أغسطــس الحكم في عـام 44ق م عاشت قرطاج خلال قرنين نهضة تعود إلى السلام الذي كان مستتبا بها.
ومنذ سقوط الإمبراطورية الرومانية في عام 235 بعـد المسيـح دخلت قرطاج في فوضى دامت نصف قرن.
لقد أعطت هزيمة مكسنسن- الذي انتصر عليه قسطنطين الأول في عــام 312 ق م  بداية جديدة لفترة من الرفاهة والثروة لقرطاج.

* قرطاج في العهد المسيحي :


بداية من عام 312 م وفي عهــد الإمبراطور قسطنطيـــن سيطــــرت المسيحية نهائيا وبذلك عرفت قرطاج 

 وهي المركز الثقافي والعلمي حيـــــاة دينية مكثفة.

* قرطاج تحت سيطرة الو ندال (439-534م﴾:
رغم مقاومة هجمات الو ندال التي دامت قرابة الثماني سنوات سقطـــت قرطاج عام 440م وقد تعرضت معالمها إلى النهب والـتدميـر والحرق وخاصـــة المسرح, الأديون, حمامات أنطونيوس والكنائس.

قرطاج البيزنطية


حرر "بيليزار" قرطاج من هيمنة الو ندال عام 534 م فعرفت المدينــــة مرة أخرى رفاهية حقيقية ونهضة جديدة.

 قرطاج العربية الإسلامية


يمثل عام 670 م بداية الفتح الإسلامي فقد أرسل الخليفة الأموي حســان بن النعمان جيشا إلى إفريقية يقوده عقبة بن نافع 

 ورغم انتصاراته في الجنوب التونسي اصطدم هذا القائد الأسطوري بمقاومة شديـــــدة من القبائـــل البربريــة بقيادة كسيلة.

وفي عام 698م توصل حسان بن النعمان من الانتصار على كل المقاومات البيزنطية والبربرية بما في ذلك مقاومة الملكة البربرية الكاهنة.
فقدت قرطاج مركزها كعاصمة وقد عوضتها تباعا القيروان, المهدية وأخيرا تونس.


 أماكن للزيارة


تعزى شهرة قرطاج اليوم إلى تاريخها وثراء تراثها الأثري.

لذلك خصصت بمجهودات كبرى في الحفريات وترميم المعالم الأثريّة وإحياء منتزهها.
معالمها التّاريخيّة ومجموعاتها الأثريّة موجودة لليوم و نذكر منها المواني البونيقيّة و حمّامات أنطونيوس وحيّ "ماجون"و هضبة بيرسا

و المتحف الوطني بقرطاج...

 هضبة بيرسا ومتحفها


هي قلعة قرطاج البونية ثم قرطاج الرومانية. 

المتحف الوطني بقرطاج


المتحف يضم ويحفظ ويعرض مجموعات من التحف الأثرية التي وجدت في هذا الموقع ويمثل ثلاث فتـــرات كبـــرى : الفترة الفينيقيـــة البــونيــــــة, الفترة الرومانية الإفريقية و الفترة العربية الإسلامية. و فيها نجد:
قاعات عرض تخص الفترات البونية والرومانيــة والمسيحيــة والعربيـــة الاسلامية..
مخازن تضم مجموعات من الفسيفساء والنحوت والقطع المعمارية نقائش خزف وقطع صغيرة..
مكتبة قيمة تضم مجموعة ثمينة من الكتب تعنى بالفترة القديمة..
مخبر لحفظ وصيانة المجموعات المتحفية..
مستودع للأدوات الأثرية للحملة العالمية للحفريات..
مطبعة تخص نشرية المعلومات العلمية السنوية (سيداك﴾..
ينتصب المتحف على قمة هضبة بيرسا, ويحضى محيطه بإحياء المعالم البونية والرومانية التي تم العثورعليها في القرن 2 و 3 ق.م
وتمثل مجموعة الآثار بقرطاج منتزها أثريا يضم إلى جانب آثار هضبـة بيرسا عدة معالم يمكن زيارتها :

"حي ماقون" " - المواني البونية" " - معبدتانيت و بعـل حمون - " "مساكن الاوديون الرومانية" - "المسرح المتحــــف المسيحي المبكر  كنيسـة "داموس الكريطة" - و "القديس سبريان" معلم الأعمدة - صهاريج المعلقـــة - دار "سانيات " - بأميلكار.

حمامات أنطونيوس


تشكل مجموعة من الآثار الهامة بقرطاج الرومانية .

وقد شيدت على شاطئ البحر في منتصف القرن الثانــي بعـد الميــــلاد (142-162) ولم يبق منها اليوم سوى الطابق التحت الارضي الــــذي كانــت به غرف مقببة تحمل القاعات وفي المحور الاوســط توجـــد القاعة الباردة مقاييسها 47 × 22 مترا ثمانية أعمدة من القرانيت كبيرة الحجم من ضمنها واحدة تم ترميمها لاعطـــاء فكــرة عــــن ارتفاعها (15 مترا بما فيها التاج) كما توجد القاعة الساخنة على شكل قبة.


حي المنازل الرومانية 


هو مجموعة من المناز ل الارستقراطية موزعة بتناسق على سفح الهضبة الشرقية للاديون.
برز من بينها منزل عرف باسم "فوليار" وذلك لجمال فسيفسائه التي تغطي ارضية البهو

وقد اقيم هذا المنزل على أعمدة مطلة على الشاطــىء تزيد المنظر جمال وتحته منزل آخرا يشبهه يعرف باسم "الروطند"

وفي الجهة الاخرى من المسلك , يوجد منزل آخر يعرف باسم "كريبوتوبرتيك"وقعت صيانة معماره وحديقته.
وتدل كل هذه المساكن بحسب عظمتها وتنميقها على سعة عيش ورخاء مالكيها

الذين ينتسبون دون شك الى الطبقة الارستقراطية في المدينة.

 المسرح


بني أوائل القرن الثاني وشهد تحويرات عديدة في القرن الثالث والرابع قبل أن يقع هدمه في سنة 439 من طرف الوندال.
وقد أسندت دائرة مدارجه التي يمتد قطرها نحو 106 مترا على منحدر ربوة الاوديون

 بينما يتكون طولها أكثر من 50 مترا  وقـد حليت كوات خلفيتها بتماثيل شاهقة فيما بني كل الهيكل بالرخام الابيض والكذال.

وكان يتسع لاكثر من 11 الف متفرج وقد هدم قسم كبير منه ثم غشاه الركام تدري جيا.

في سنة 1904 وقع الكشف عنه من طرف الباحث قوكلار. ومنذ عام 1967 رمم ليكون فضاء مهرجان قرطاج الدولي.

قرطاج الجديدة

لم يبق شيء من قرطاج لكن موقعها لم يزل من أفضل الأماكن حول البحر الابيض المتوسط لبناء مدينة.

وبعد قرون قرر يوليوس قيصر أن يبني هناك قرطاج جديدة ليسكنها الرومان وأصبحت قرطاج الجديدة عاصمة أفريقية الرومانية.

وفي عام 439 م، احتل غيسريك ملك قبيلة الفاندال الألمانية قرطاج وحكمها الألمان حتى عودة الرومان البيزنطيين في 15 أكتوبر533

بقيادة بيليساريوس لكن في أواخر سنين الإمبراطورية الرومانية قل عدد سكان أفريقية الشمالية

 وبعد فتح قرطاج في سنة 698 م أصبحت مدينة قريبة منها تسمى تونس أهم منها

 وأخيرا أصبحت قرطاج أثراً غير مسكون، يبني بها سكان تونس بيوتهم

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 







السابق التالي
السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية
-----










--





palmoon tool bar